الجزء 02, من القلب  للقلب