غريب ولد عجيب

لمع غريب كممثل، وأصبح مزيجًا من الشهرة والجاذبية الشخصية، ينتمى إلى أسرة متواضعة، يرتبط بابنة خالته سيده وهى شديدة الغيرة عليه، خاصة كلما لمع، وخاصة أن شهيته للنساء فى إزدياد، تجند سيدة رجالاً عديدين لتعقب زوجها، خاصة عندما يذهب إلى الصحراء، ويتعرف على الفتاة اليونانية فرتا، ويبدأ فى تفادى أى لفاء له بزوجته. يهرب إلى الإسكندرية، عند أخيه مدمن المخدرات، تشعر سيدة بالقلق، وتذهب إلى الإسكندرية، بينما تسعى فرتا للزواج من غريب، لكن سيده تضربها علقة ساخنة، تعود فرتا إلى بلادها، ويبقى غريب أسيرًا بين يدى زوجته فى انتظار مغامرة جديدة.

دراما اجتماعية

  • كمال صلاح الدين

ربما يعجبك أيضا